الرئيسية > أهم المواضيع > دراسة ميدانية تؤكد أن 10 % من سكان تمنراست لاجؤون أفارقة
نازحون افارقة في وسط تمنراست
نازحون افارقة في وسط تمنراست

دراسة ميدانية تؤكد أن 10 % من سكان تمنراست لاجؤون أفارقة

دراسة لجمعية الشاي الاخضر مست 3722 رعية إفريقية من 16 جنسية

لطالما كانت عاصمة الأهقار ، قبلة لهم بإمتياز. نعم الامر كذلك وهاهي دراسة ميدانية لجمعية الشاي الاخضرتشير إلى أن 37 في المائة من المهاجرين غير الشرعيين يفضلون الإستقرار بتمنراست. موقعها الجغرافي المتاخم لدول الجوار الإفريقي أهلها لتكون الموطأ الأول للمهاجرين غير الشرعيين كنقطة عبور للوصول إلى الحلم الذي يراودهم للوصول إلى القارة العجوز. إنفتاحها على دول ساحل القارة السمراء منذ القدم بحكم عدة عوامل على غرار التجارة و حسن الجوار، جعلها تشهد تدفقا لمختلف الجنسيات الافريقية ، إلى أن تضاربت الأرقام و الإحصائيات حول عددهم و عدد الجنسيات المتواجدة على تراب الولاية. تطور الأحداث في المنطقة المتاخمة للوطن من حروب و اضطرابات زاد من تدفق و نزوح المهاجرين بصفة كبيرة.

لولي محمدو ، رعية نيجيري يعيش في تمنراست منذ ما يزيد عن ال15 سنة وهو رب أسرة مكونة من طفلين ، و يؤكد في حديثه لـ “جنوب كم” أن الظروف الجيدة المتاحة في المنطقة  و فرص العمل المتاحة شجعته على الإستقرار و عدم التفكير في الرحيل أو حتى الرجوع إلى بلده للزيارة العائلية، حيث أصبح صاحب ورشة لتصليح العجلات. ” ابقى هنا مختارا دون أي قيود أو تضييق” يقول محمدو، مؤكدا على أن هذه الظروف جعلت الكثير من أمثاله يحبذون بل و يسعون للإستقرار بالمدينة على التنقل إلى خارجها. و في سياق متصل يضيف ممثل الجالية السينيغالية إبراهيم ينطو أن ” عدد المهاجرين الافارقة غير الشرعيين المتواجدين بعاصمة الاهقار وصل حسب إحصائيات غير رسمية  قرابة ال40 ألف مهاجر”. و يؤكد محدثنا أن هذا العدد شهد تزايدا كبيرا في الآونة الأخيرة و هذا إنطلاقا من معرفته الكبيرة بمعظم المهاجرين المتواجدين بالولاية ، كونه أحد المهاجرين القاطنين بالمنطقة منذ مدة طويلة ، أين كون أسرة ، إلى أن أصبح يحلم بالجنسية الجزائرية لأبنائه كونهم حسبه ولدوا بالمؤسسة العمومية الإستشفائية بتمنراست وسجلوا بمصلحة الحالة المدنية و هم كلهم لاجؤون أفارقة استوطنوا المدينة. ضيف ينطو إبراهيم أن ما شجع المهاجرين على النزوح و بقوة مؤخرا على الجزائر “هو التكفل و المعاملة الحسنة التي لمسوها من السلطات بالدرجة الأولى و كذا معاملة السكان”.

نازحون افارقة بتمنراست
نازحون افارقة بتمنراست

 وقد كشفت نتائج دراسة ميدانية منجزة من طرف الجمعية الوطنية الشاي الأخضر لترقية الصحة و المساعدات الإنسانية حول الهجرة غير الشرعية بالجزائر مابين أوت 2016 و فيفري 2017  مست ما يربو عن 3722 رعية إفريقية من 16 جنسية و أكدت أن 37 بالمائة من المهاجرين غير الشرعيين يفضلون البقاء و العيش بولاية تمنراست لكونها الأكثر أمانا في منطقة الساحل ، مما جعلها وجهة مفضلة و مشجعة  خصوصا لتوفر امكانية العلاج المجاني و فرص عمل كما أكدت الدراسة أن 67 في المائة من الأفارقة الذين يحبذون الإستقرار بعاصمة الأهقار أتوا من أجل العمل.

المواطنون متضامنون و لكنهم قلقون

 هذه الأرقام و الإحصائيات تحتم على الفاعلين في المنطقة، حسب محمد قمامة رئيس جمعية الشاي الاخضر “تكثيف الجهود بالعمل سويا  من أجل معالجة هذه الظاهرة التي إستفحلت مؤخرا”. وفي نفس السياق، عبر بعض المواطنين الذين إلتقاهم “جنوب كم” عن إستغرابهم من الظاهرة التي أخذت منحى غير طبيعي خاصة في وقت أغلقت فيه الحدود مع دول الجوار مما أدى الى استفحال الهجرة غير الشرعية نحو المناطق الشمالية و تنامي نوع جديد من التنقل على طول الطريق الوطني رقم 01 بالمشي على الأقدام بعد منع السلطات الناقلين العموميينمن نقلهم الى المدن الساحلية مما يثير الحيرة و الدهشة في ان واحد، مؤكدين على تواجد أشخاص مختصين على المستوى المحلي بالدرجة الأولى تخصصوا في نقلهم إلى داخل الوطن و كذا إلى المناطق الشمالية. من جانب أخر تساءل بعض المواطنين عن مدى جدوى وفعالية عمليات ترحيل الرعايا النجريين التي نظمت في وقت سابق و فعلت من جديد و التي من المفترض أن تؤدي الى تناقص أعدادهم.

حصة خاصة عن نشاطات جمعية الشاي الأخضر باذاعة ورقلة 

عن Salah

33 سنة، صحفي، متحصل على الليسانس في علوم الإعلام و الإتصال، تخصص سبر الأراء و التحقيق الإجتماعي، كلية العلوم السياسية و الإعلام، الجزائر العاصمة. مراسل صحفي متعاون مع جريدة "الشعب" منذ 2014 إلى غاية اليوم، تعاونت مع موقع صوت الكثبان (معهد التنوع الإعلامي )

شاهد أيضاً

تكريم الطلبة الاوائل لمختلف التخصصات الجامعية بعاصمة الاهقار

المركزالجامعي بتمنراست يحتفي بأحسن مشروع لإستغلال الطاقات المتجددة

الهندسة المدنية، الكهروتقني و الإلكتروتقني مع مطلع الموسم المقبل بالمركز الجامعي بتمنراست

اترك تعليقاً

ليصلك كل جديد من جنوب.كم

إنضم إلى قائمة القراء للموقع و قم بتسجيل بريدك الإلكتروني الآن

لقد تم التسجيل بنجاح سنعلمك بكل جديد