الرئيسية > أهم المواضيع > إحتفالية مفدي زكرياء تنتقل من أوت إلى أفريل. لماذا؟
مفدي زكرياء

إحتفالية مفدي زكرياء تنتقل من أوت إلى أفريل. لماذا؟

ندوة حول الجوانب الخفية لمفدي زكرياء مطلع سبتمبر

مفدي زكرياء يعود إلى الواجهة مع قرار مؤسسة شاعر الثورة عقد ندوة من تنشيط ثلة من الأساتذة والباحثين، للحديث عن الجوانب الخفية لدى شخصية مفدي زكرياء، وذلك يوم 4 سبتمبر الداخل بنادي المجاهد، بالتنسيق مع جمعية مشعل الشهيد، حسبما كشف عنه المدير التنفيذي للمؤسسة جابر باعمارة أول أمس في ندوة صحفية، عقدت في الجزائر العاصمة، تزامنا مع الذكرى الـ 41 لوفاة الشاعر.

وأضاف نفس المصدر أن مؤسسة مفدي زكرياء ستشارك في فعاليات صالون الجزائر الدولي للكتاب للمرة الـرابعة عشر أواخر شهر أكتوبر القادم، بجناح يضم الإنتاج الأدبي للشاعر، وستعرف المشاركة المقبلة إصدار كتابين جديدين، الأول بعنوان “مفدي زكرياء ونشاطه السياسي” للأستاذة فطيمة عثماني، أما الكتاب الثاني فيتم التحضير له ليكون جاهزا في المعرض، وهو تأليف جماعي يضم دراسات لأعمال ومواقف بارزة في مسيرة نضال صاحب إلياذة الجزائر، على غرار رسائله العائلية، واهتمامه بتربية وتوجيه أبنائه، الرسالة الموجهة إلى الرئيس الراحل أحمد بن بلة، بالإضافة إلى تفاصيل الأسبوع الأخير من حياته.

الراحل مفدي زكرياء
الراحل مفدي زكرياء

من جهته، أوضح جابر باعمارة أنّ المكتب الوطني للمؤسسة قرر نقل إحياء مناسبة مفدي زكرياء من تاريخ وفاته في أوت، إلى تاريخ ميلاده في شهر أفريل؛ لأنه من الصّعب جدا إقامة نشاط في شهر أوت، المتزامن مع العطلة الصيفية للكثير من المثقفين والمهتمين، كما جاءت هذه الذكرى مصادفة للتحضيرات لعيد الأضحى المبارك، مشيرا إلى أنّ وزارة الثقافة لم تنظم أي برنامج ثقافي يحيي اليوم الوطني للشعر المصادف لتاريخ وفاة مفدي زكرياء، منذ حوالي خمس سنوات، رغم أنها هي من أسست هذه المناسبة الوطنية، لتخليد مآثر شاعر الثورة التحريرية، وهذا ما اعتبره استنقاصا من قيمة هذا الرجل، الذي أفنى عمره في سبيل تحرير الجزائر والأقطار العربية الإسلامية.

وتطمح مؤسسة مفدي زكرياء إلى إنجاز مشاريع ثقافية وفكرية مستقبلا، بالتعاون مع مراكز بحث علمية وطنية وعالمية، والسعي إلى التنقيب في العناصر غير المعروفة في حياة هذا الرجل المناضل والثائر من أجل نصرة القضية الوطنية والإنسانية، مما تدعو كافة المهتمين بالتواصل معها، من أجل إبراز الموروث الثقافي والفكري للأديب صاحب النشيد الوطني “قسما”.

 

عن حمو أوجانه

27 سنة، ليسانس علوم سياسية تخصص علاقات دولية من جامعة باتنة، اشتغل منذ 2009 مع عدة صحف على غرار: أخبار اليوم، التحرير، غرداية نيوز، جنوب نيوز، كما عمل مع وكالات اتصال خاصة بالإنتاج السمعي البصري، مكّنته من إنتاج أفلام وثائقية من إعداده وتعليقه، بثت في مختلف القنوات التلفزيونية منها: التلفزيون الجزائري، الجزيرة الوثائقية، عمان تيفي، سي سي تيفي.

شاهد أيضاً

مفدي زكرياء يقرا قصيدة

في ذكرى مجازر 8 ماي 1945.. روح مفدي زكرياء تحلق في سماء الوطن

كتب قصائد عديدة بدمه

اترك تعليقاً

ليصلك كل جديد من جنوب.كم

إنضم إلى قائمة القراء للموقع و قم بتسجيل بريدك الإلكتروني الآن

لقد تم التسجيل بنجاح سنعلمك بكل جديد